الأشعة السينية x ray

تاريخ واكتشاف الأشعة السينية هل حدث صدفة doc

منذ ما يقرب من 50 سنة تم التعرف على عالم آخر منذ ظهور الأشعة السينية، وكان من المتعارف عليه أن الضوء يمر عبر الزجاج. ولكن وقتها اكتشف فيلهلم كونراد رونتجن طريقة أخرى لكي يمكن رؤية المواد المظلمة، التي لا يمر من خلالها الضوء مثل الخشب أو جسد الإنسان، وكان ذاك بمثابة طفرة طبية، ونبأ ذلك بقدوم تقدم في مجال الفيزياء.

الأشعة السينية x ray
الأشعة السينية x ray

في شهر نوفمبر سنة 1895 كانت هناك تجربة عن سريان التيار الكهربائي داخل أنبوب من الزجاج  من قبل رونتجن وكان هذا الأنبوب مفرغ من ناحية ويطلق عليه أنبوب أشعة الكاثود، وتم تغطية هذا الأنبوب وقتها بورق لونه اسود، وهو ما أطلق عليه فيما بعد باسم الأشعة السينية

كيف حدث اختراع الأشعة السينية؟ هل حدث صدفة أم تطور عن شيء سابق؟

لاحظ الباحث أنه عندما كان الأنبوب مشغل، قام جزء مقرب من البلاتينوسيانيد الباريوم بالإضاءة، فقال وقتها رونتجن أن هناك احتمالية بأن أشعة الكاثود يمكن أن تكون قد ضربت جدار الأنبوب الزجاجي، وكان ذلك سبب في تكون إشعاع مبهم اصطدم بالمادة الكيميائية فحدثت الإضاءة، ورغم عدم تأكد رونتجن من أن كلامه له دليل علمي إلا أنه كان متيقن أن هناك شيء عظيم قد تم اكتشافه، وكل ذلك قد حدث بالصدفة.

يمكنك الاطلاع أيضًا على: الكشف عن أملاح النتريت والكبريتيد

ظل رونتجن يجرب كثيرًا ويعيد التجربة، فقام بإحضار كتاب وأكثر من لوح معدني وشاشة، حيث وضع الأنبوب في جهة والشاشة في جهة أخرى وبينهم الكتاب والألواح المعدنية، ورأى أن الأشعة المستحدثة قد مرت خلال الكتاب والألواح بدون عقبات، ولكن المعادن التي منعت ذلك هي معدن الرصاص ومعدل البلاتين، ووقتها طلق رونتجن على هذه الأشعة الجديدة أشعة x  أو السينية.

شرح طريقة عمل اختراع الأشعة السينية

يتم وضع الجزء المراد فحصه من جسم الإنسان بين مصدر الأشعة والكاشف، وعندما يتم تفعيل جهاز الأشعة تعبر الأشعة خلال جسم المريض، وتقوم الأنسجة بامتصاص كميات متنوعة منها، وذلك حسب كثافة الأنسجة الإشعاعية المارة بها، ومع العلم أن كثافة الأنسجة الإشعاعية تتوقف على الكثافة ورقم المواد الذري التي تستخدم لالتقاط صور.

طرق الاستفادة من الاختراع

تعتبر أكبر أهمية للأشعة السينية هي الوصول إلى ماهية إصابة المريض بالكثير من الأمراض المتنوعة، من أجل إيجاد علاج بشكل سريع ودقيق، ومن أهم فوائد الأشعة السينية ما يلي:

  • يتم إعطاء توصيف لمرض الشخص أو إصابته بدون تعريضه للألم وبشكل دقيق.
  • تحسين معرفة المعالج بالمرض من أجل تسهيل عليه مسألة وصف علاج مناسب أو حتى تحديد نوع معين من العمليات بشكل أسهل.
  • الأشعة السينية تمكن الطبيب من التخلص من الجلطات الدموية أو إذا وجد أي مكان مسدود بالجسم.
  • تساعد الطبيب عندما يريد استخدام أي جهاز بإدخاله إلى جسم المريض.
  • فعالة في المساعدة للقضاء على أمراض الأورام.

يمكنك الاطلاع أيضًا على:تعيين الكثافة المطلقة للسوائل doc

ملخص المقال

تحدثنا في المقال السابق عن النشأة التاريخية للأشعة السينية وكيف كان ذلك محض صدفة، ولولا هذه الصدفة لكان ينقص العلم الطبي التشخيصي الكثير لأهميته القصوى في هذا المجال، ولولا أن أهتم العالم رونتجن بهذه الصدفة؛ ثم رأينا بعد ذلك كيف طريقة عمل هذا الاختراع (الأشعة السينية) وكيف أن هذه الأشعة تخترق الأجسام المعتمة ومنها جسم الإنسان، وأهم الفوائد التي تعود من وراء استخدام هذا الاختراع، فساعدت العلم كثيرًا في تشخيص الأمراض من أجل التوصل إلى علاج مناسب لكل حالة بشكل فعال، بل وسهلت على الطبيب كثيرًا

يمكنك تحميل المقال من هنا

اضغط هنا

المراجع:

  • Kevlis, Betian Holtzmann (1996). Bare-up Bone Medical Imaging in the Twentieth Century. Camden, NJ: Rutgers University Press. 19–22. ISBN 0813523583.
  • Sharron (March 27, 2007). “X ray”. The electromagnetic spectrum. NASA. Retrieved 2007-12-03. Check the date values at: | Date = (help)
  • Novelin, Robert. Square Radiology Essentials. Harvard University Press. Fifth edition. 1997.ISBN 0674833392.
  • Muhammad al-Khuli (September 21, 2007). 100 Years of Science and Innovation – An Intellectual Journey with Twentieth Century Inventions

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.