تطور وسائل الاعلام المرئية والرقمية

تطور وسائل الإعلام المرئية والرقمية

نقدم لكم بحث عن وسائل الاعلام المرئية والرقمية كاملًا من خلال موقع علوم  بالعربي في ملف وورد، يمكنك تحميله عن طريق الضغط على رابط التحميل بالأسفل.

 

تطور وسائل الاعلام المرئية والرقمية

ويشتمل البحث على:

  • تطور التليفزيون والمحطات الأرضية.
  • تطور الفضائيات (التابعة للتلفزيون الحكومي والقنوات الخاصة).
  • القنوات المتخصصة.
  • الأقمار الصناعية (نايل سات) وكيف ساهمت في تطور الاعلام المرئي في مصر.
  • المواقع والبوبابات الاخبارية الخاصة والحكومية.
  • المراجع.

تطور وسائل الإعلام المرئية والرقمية

تطور وسائل الاعلام المرئية والرقمية
وسائل الاعلام المرئية والرقمية

تطور التليفزيون و المحطات الأرضية

كانت بداية ظهور فكرة اختراع التلفزيون لدى المخترع الألماني بول جوتليب نيبكو، وكانت أول فكرة مبركة عندما قام باختراع القرص الدوار في عام 1884م.

وكان ذلك في سبيل نقل الصور من خلال الأسلاك، ويرجع الفضل لـ”بول جوتليب نيبكو” لاكتشاف مبدأ المسح التليفزيوني.

أما في مطلع عشرينيات القرن الماضي تمكن المخترع جون لوجي بيرد الحصول على براءة اختراع لفكرة كان قد وضعها لاستخدام نظام قضبان شفاف.

وذلك للتمكن من التقاط ونقل الصور للتلفاز، وقد قام بالاستناد على فكرة تعتمد على قرص المسح الضوئي التابع لشركة نيبكو للتكنولوجيا الخاصة له. ( جرجس. 2020 . 27 ).

وفي عام 1923م قام المخترع تشارلزفرانسيس جينكينز رائد السينما الأمريكي والذي قام باختراع نظام تليفزيوني ميكانيكي، قام بإطلاق عليه اسم Radiovision وهذا النظام يقوم بنقل الصور الظلية المتحركة.

وقد تمكن من افتتاح أول محطة إذاعية تليفزيونية في الولايات المتحدة وقد أطلق عليها اسم W3XK لشركة نيبكوفي التكنولوجية الخاصة به.

اخترع تشارلز فرانسيس جنكينز نظاماً تلفزيونياً ميكانيكياً أُطلق عليه Radiovision، والذي يستطيع نقل صور ظلية متحركة عام 1923م.

كما استطاع فتح أول محطة إذاعية تلفزيونية في الولايات المتحدة وكانت باسم W3XK  . ( جرجس. 2020 . 27 ).

يمكنكم الإطلاع أيضًا على: المصباح الكهربي وانواعه واهميته وكيفية عمله ووظائف اجزاؤه

تطور الفضائيات ( التابعة للتليفزيون الحكومي و القنوات الخاصة)

وقد حدث تطور وسائل الإعلام المرئية والرقمية ففي عام 1962م كانت أول إشارة للتلفزيون الفضائي التي كانت تنقل من أوروبا.

وذلك من خلال القمر تلستار إلى جميع نحاء أمريكا الشمالية، وبعد ذلك تم إطلاق أول ساتل للاتصالات ترامني سينكوم 2.

وعند حلول علام 1963م كان الموعد مع اطلاق أو وسائل اتصالات تجاري على مستوى العالم المسمى انتلسات الأول والذي أطلق عليه لقب (جون بيرد).

وفي السادس من أبريل عام 1965 تم اطلاق جون بيرد في مدار متزامن، وقد كانت أول شبكة وطنية لمختلف المحطات الفضائية التليفزيونية. ( الفياض. 2017. 57 )

وكانت الفكرة الأساسية هنا هى أن  التليفزيون الفضائي يرتبط ارتباط وثيق بالأقمار الصناعية مثلها مثل غيرها من الاتصالات.

والأطباق الخاصة بالتقاط الإشارات ونظم الإرسال تتميز بالحجم الكبير ويمكن تقديرها في القطر من 9 متر وحتى 12 متر (30- 40 قدم).

وكلما زاد القطر زادت قوة ودقة الإشارة للأقمار الصناعية، إذ أن طبق الإرسال يشير إلى القمر الصناعي الذي تم تحديده ونقل الإشارات المرسلة إليه وذلك ضمن تردد يتم تحديده.

ويتم استلام تلك الإشارات عن طريق أحد المستقبلات المحددة والمضبوطة على نطاق التردد الخاص للقمر الصناعي . (عبد الظاهر. 2020. 114 )

وفي مصر وبالرغم من أن قرار بدء بث إرسال التلفزيون المصري قد بدأ لتفكير فيه من أواسط الخمسينيات، إلا أنه قد تأخر بسبب العدوان الثلاثي على مصر.

في عام 1956م مما تسبب في  تأخر إنشاء التليفزيون المصري حتى أواخر عام 1959م، فقد قامت جمهورية مصر العربية بإبرام عقد مع هيئة الإذاعة الأمريكية RCA.

ليتم إدخال شبكة للتلفزيون، بعد أن تم الانتهاء من إقامة مركز للإذاعة والتلفزيون في عام 1960م، وانطلق البث التليفزيون من مبنى الإذاعة والتليفزيون في 21 يوليو من عام 1960م.

يمكنكم أيضًا الإطلاع على: الأسواط flagella وطبيعتها والحركة والتركيب

الأقمار الصناعية (نايل سات) و كيف ساهمت في تطور الاعلام المرئي في مصر

كان ظهور الأقمار الصناعية، النايل سات، مع بداية تأسيس الشركة المصرية للأقمار الصناعية أو نايل سات (بالإنجليزية: Nilesat)‏ في عام 1996 م.

وكانت بداية عمل شركة النايل سات من خلال القمرين الصناعيين المصريين نايل سات 101 ونايل سات 102 ، ونايل سات 103.

ثم أطلقت شركة نايل سات قمرها الثالث نايل سات 201، والأخير يحمل أكثر من 1600 قناة من بينهم 321 قناة إذاعية وباقي القنوات عبارة عن قنوات تليفزيونية ومشفرة .

وساهمت شركة النايل سات في تطوير الإعلام المرئي في مصر من خلال توفير خدمة البث الفضائي عالي الجودة للإذاعات والفضائيات العامة والخاصة.

وهو ما ساعد على تخفيض تكلفة بث الفضائيات التلفزيونية وتخفيض تكلفة تأسيس وسائل إعلام مرئي في مصر خاصة بعد دخول القطاع الخاص في هذا المجال. (الفياض. 70. 87 )

وساعد وجود النايل سات على دعم عمليات البث للقانة الفضائية المصرية التي كان لها أهمية قصوى لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

فقد كانت القناة الفضائية التي تقوم ببث البرامج الترفيهية والثقافية والإخبارية والأفلام المصرية التي يعشقها الملايين.

وقد كانت القناة الفضائية المصرية يتم بث إذاعتها عبر الموجات الأرضية العاملة في عدد من البلدان العربية مثل دولة البحرين، وبعدها بدأت تتوالي القنوات الفضائية المصرية.

ولن يتم الاكتفاء بالفضائية المصرية الأولى ولكن تم إنشاء القناة الفضائية المصرية 2، وبعد انطلاق الفضائية المصرية 2 بدأت تتوالي القنوات الفضائية الخاصة.

والتي شملت مجموعة قنوات ON تيفي، والقنوات الخاصة cbc، وبعدها ظهور تليفزيون النهار بقنواته المتعددة، ثم قنوات مجموعة قنوات مودرن، وقناة التحرير.

المواقع و البوابات الاخبارية الخاصة و الحكومية

ظهرت المواقع والبوابات الإخبارية في مصر من خلال شركات البرمجة وخدمات المحتوى الإليكتروني بالأساس وليس شركات الإعلام أو البث الفضائي.

وكانت هذه البوابات تستهدف في البداية الإعلان عن طريق شركات منح الإعلانات ومحركات البحث العملاقة مثل جوجل وغيرها، وهى مصادر إعلانات لم تكن معروفة في مصر على نطاق واسع.

وبدأت البوابات الأخبارية على هيئة مدونات بسيطة، ثم توسعت مع انتشار البرمجة وبدا للوهلة الأولى أن هناك من يطرح نفسه بديلا للصحف الورقية، ثم ما لبثت الصحف الورقية نفسها أن انتبهت لأهمية المواقع الإليكترونية.

وبدأت الصحف الورقية في استخداث مواقع إليكترونية لها، وإن كانت بدائية وتعتمد فقط على مجرد نسخة رقمية من الصحف الورقية، وعرفت هذه البوابات في ذلك الحين بأنها مواقع الجيل الأول.

لكن في الجيل الثالث بدأت الصحف الورقية تنتبه إلى إلى انتشار الأنرتنت وشعبيته بين الشباب وهى الشعبية التي طغت على شعبية الصحف الورقية.

فظهرت مواقع الجيل الثاني وهو ما بدأته صحيفة المصري اليوم من خلال بوابة إعلامية متطورة يتم تحديثها على مدار الساعة من خلال، ولجأت صحيفة المصري اليوم لنشر فيديوهات خاصة بها.

ومع ظهور اليوم السابع بدأت الجيل الثالث من البوابات والمواقع الإخبارية وظهر من خلال إمكانيات جديدة على الصعيد التحريري والتقني، أن البوابات والمواقع الإخبارية أصبحت في طريقها للتفوق على الصحف الورقية التقلديية.

خاصة مع استعانة اليوم السابع بعدد كبير من المحررين واعتمادها على السرعة في نقل الخبر والمعلومة ونقل شكل الخبر العاجل.

الذي اعتمدته الفضائيات للبوابات الإخبارية، ونقل تقنيات عمل الفضائيات لمواقع الويب من خلال توظيف إمكانيات شبكة اليوتيوب لخلق تليفزيون افتراضي جديد.

ومع ثورة 25 يناير والانفجار المعلوماتي الذي تزمن معه  ظهر الجيل الرابع من البوابات والمواقع الإخبارية التي لا يوجد لها صحف ورقية خاصة بها.

وتميزت مواقع الجيل الرابع بأنها أصبحت تتضمن ملفات تفاعلية وظهرت أشكال جديدة للتحرير فيها بما جعلها تتفوق على الصحف الورقية العادية.

وهو ما جعلها أكثر شعبية لدى الشباب خاصة مع الانتشار الكبير لوسائل التواصل الاجتماعي، وهو ما جعل هذه المواقع تستقطب نسبة كبيرة من الجمهور التقليدي للفضائيات والصحف الورقية. (   ريان. 2013.  ص74)

وفي نفس الوقت ظهرت البوابات الحكومية التي استهدفت تقديم الخدمات للمواطنين عن بعد، ولكن بعض البوابات الحكومية بدأت في نشر الأخبار التي تخص المصالح الحكومية التي تتبعها.

كما ظهرت خدمات وتطبيقات خاصة بالبوابات الحكومية مثل خدمات الرسائل النصية SMS  وتطبيقات تقديم الخدمات الحكومية واستقبال طلبات المواطنين، وشمل ذلك أيضا بوابات ومواقع الجامعات المصرية . (  جمعة. 2018.  ص101)

تحميل بحث وسائل الاعلام المرئية والرقمية

من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.